أخي:

اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهــلا بك




 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحمكة من إبتلاء الله العبد بالأمراض,,,,

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zzzz16
عضو نشيط
عضو نشيط


البلد :
عدد المساهمات : 59
نقاط : 16451
تاريخ التسجيل : 08/02/2010



مُساهمةموضوع: الحمكة من إبتلاء الله العبد بالأمراض,,,,   السبت فبراير 13, 2010 10:12 am




إن الله يبتلي عبادة بالأمراض والأسقام .

وهي إن كانت ذا مرارة وثقل وشتداد وعراك إلا إن الباري جعل لها حكما وفوائد قد تكون هبة من الله ليكفر بها الخطايا ويرفع بها الدرجات

روى
البخاري ومسلم عن رسول الله صلى الله علية وسلم أنه قال " ما من مسلم
يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حط الله بها من سيئاته كما تحط الشجرة
ورقها "


وقد
عاد رسول الله مريضا من وعك كان به فقال أبشر فإن الله عزوجل يقول " هي
ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا لتكون حظه من نار الآخرة " رواه
أحمد وابن ماجه


والوعك هو الحمى فمن هنا نعلم ثمرات المرض ومذاقة وإن كان أمر من العلقم المذاب .

إلا أن عواقبه أحلى من الشهد المصفى .
فعلام يتضجر العبد من المرض يصيبه أو يسبه ويشتمه أو يعلل نفسه بليت وليت وهل ينفع شيئأ ليت

فمن رضي بقضاء الله فله الرضا بثوابه ومن سخط على قضاء الله فله السخط بعقابة

روى
الترمذي بسنده عن جابر بن عبدلله قال : قال رسول الله : " يود أهل العافية
يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت بالدنيا
بالمقاريض "


وأصيب أحد السلف بمرض في قدمه فلم يتوجع ولم يتأوه بل إبتسم وأسترجع

فقيل له : يصيبك هذا فلم تتوجع فقال: إن حلاوة ثوابه أنستني مرارة وجعه .
والمرض ليس المقصود لذاته وإنما يفضي إليه من الصبر والإحتساب وحسن التوبه وحمد المنعم على كل حال

ولا يتمنى العبد البلاء بل يسأل الله العفو والعافية .

وإذا بليتم فاصبروا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحمكة من إبتلاء الله العبد بالأمراض,,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: