أخي:

اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهــلا بك




 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قوارب النجاه -موضوع قيم ومفيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zzzz16
عضو نشيط
عضو نشيط


البلد :
عدد المساهمات : 59
نقاط : 15816
تاريخ التسجيل : 08/02/2010



مُساهمةموضوع: قوارب النجاه -موضوع قيم ومفيد   السبت فبراير 13, 2010 10:45 am





حياة المؤمن كلها صراع ما بين الحق والباطل والهدى والضلال
فأن استجاب للشيطان فهوى اختار طريق الهلاك والخسران وان استجاب واطاع
الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فهوى اختار طريق النور والنجاه و هناك عدة
قوارب للنجاه للمسلم من الهلاك والخسران والوصول لبر الأمان والنور وطريق
الجنه والنجاة من طريق الشيطان واتباعه وهى


1- قارب معرفة الله عز وجل
وهو
قارب النجاة من كل ضلاله وانحراف فالذى يعرف الله عز وجل حق معرفته يعرف
طريق النور والهدايه ويتجنب بذلك الوقوع فى طريق الشيطان والمعاصى
والمؤمن
الحقيقى يجب ان يقدر الله حق قدره ويعرفه حق معرفته ويعرف الطريق للوصول
اليه ويعرفه بذلك ليس لذات المعرفه وانما للتقيد والألتزام لتزكية النفس
وترقيتها حتى تبلغ درجة الربانيه
قال
تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( ولكن كونوا ربانيين بما كنتم وتعلمون
الكتاب وبما كنتم تدرسون ) صدق الله العظيم سورة ال عمران ايه 79

2- قارب عبادة الله جلا وعلا
وهو
قارب النجاة من الغرق فى بحر الضلالات وسبيل النجاة من الأفات والأنحرافات
فالعباده واحسانها والدوام عليها والأكثار منها تنظم الصله بين العبد وربه
وتحسنها وتديمها ومن استعان بالله بكثره العباده اعانه الله وكان اقرب
اليه من نفسه ولتنظيم الصله بالله يجب علينا اداء فروض الله ونواهيه من
صلوات خمس وصيام وعلى المسلم ان يستزيد من الصلاة بالنوافل بعد اداء
الفروض فأقرب ما يكون العبد الى ربه وهو ساجد
وقال
رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديث قدسى ( من عادى لى وليا فقد اذنته
بالحرب وما تقرب الى عبدى بشئ احب الى مما افترضته عليه وما يزال عبدى
يتقرب الي بالنوافل حتى احبه فأذا احببته كنت سمعه الذى يسمع به وبصره
الذى يبصر به ويده التى يبطش بها ورجله التى يمشى بها وان سألنى لأعطيته
ولأن استعاذ بى لأعيذه ) رواه البخارى فى صحيحه



3- قارب حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
ان
العبد اذا تعلق بحب الله لا يطغى عليه سواه جلا علاه واذا احب شئ او شخص
فانه يحبه فى الله سواء كان زوج او ولد او اى انسان من الناس ولقد كان من
ادعية رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اللهم انى اسالك حبك وحب من يحبك
وحب كل عمل يقربنى الى حبك )
والدليل على حب العبد لربه هو انشغاله به وتلذذه بعبادته وتلهفه لمناجاته
وان
حب رسول الله صلى الله عليه وسلم يدفع الى اتباع منهجه فى العباده وتحرى
سنته والى الألتزام بشرعيته فى كل امور الدنيا والدين وان يكون حبه اقوى
من حب المال والولد وحب النفس ايضا
قال
تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنه لمن
كان يرجو الله واليوم الأخر وذكر الله كثيرا ) صدق الله العظيم سورة
الأحزاب ايه 21
وبذلك
يجب على المسلم ان يحب الله ورسوله بأن يبعد عن المعاصى والنواهى ويتقرب
من الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم بالتقوى وتحرى الطاعات
والعبادات وكل ما يرضى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم

4- قارب الخوف من الله عز وجل
فالذى
يخاف الله تعالى يتقى سخطه وغضبه ويتحاشى الوقوع فى محارمه والذى يخاف
الله تعالى يقذف الله فى قلبه الجرأة والشجاعة والعزه فلا يجبن عند لقاء
العدو ولا يتهيب عند مواجهة الظغاة ولا يستحى من قول الحق والذى يخاف الله
يصبح اطهر الناس قلبا وازكاهم نفسا وادمعه عينا واسخاهم يدا
والذى يخاف الله يترقبه دائما ويحذر من التفريط فى جنبه ولا يأمن مكره
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( فلا يأمن مكر الله ألا القوم الخاسرون ) صدق الله العظيم سورة الأعراف ايه 99
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( انا اخوفكم لله ) رواه البخارى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( والله انى لأخشاكم الله واتقاكم له ) رواه البخارى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لو تعلمون ما اعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ) رواه البخارى ومسلم

5- قارب مراقبة الله تعالى
وهو
قارب النجاة من الوقوع فى الزلل والعثرات والأنحرافات وهو يجعل المسلم
دائم الترقب لله عز وجل فى كل اعماله وتصرفاته واقواله فهو بذلك يستحضر
وجود الله معه فى كل شئ ويستحضر عظمته جلا وعلا فى كل افعاله واقواله
ويعلم ان الله لا يخفى عليه خافيه ويعلم بواطن الأموار وظواهرها وبالتالى
يحاسب نفسه على كل صغيره وكبيره لأنه يستشعر ويحس بوجود الله ورؤيته له فى
كل ثانيه من حياته ومراقبة الله تعالى تتزايد وتتعمق مع تزايد الشعور بقرب
الله من الأنسان
قال
تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( ام يحسبون أنا لا نسمع سرهم ونجواهم بلى
ورسلنا لديهم يكتبون ) صدق الله العظيم سورة الزخرف ايه 80

6- قارب الأخلاص الى الله عز وجل
وهو
قارب البعد والخروج من دائرة النفاق والشرك والرياء وحب الظهور والمؤمن
الحق احوج ما يكون فى كل اعماله واقواله الى الأخلاص الى الله تعالى حفاظا
على اعماله من الرياء فلابد للمؤمن ان يكون صادق النيه صالح القصد فى كل
افعاله واقواله والأخلاص لله تعالى عو صمام الأمان فى حياة المؤمنين وبه
تزكو أعمالهم وتتضاعف اجورهم وترفه ترجاتهم وعلى المسلم دوما ان يتذكر
دائما
قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( انما الأعمال بالنيات وانما لكل امرء ما نوى )
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( وقدمنا الى ما عملو من عمل فجعلناه هباء منثورا )
صدق الله العظيم سورة الفرقان ايه 23
فبالأخلاص
تكون الأعمال والأقوال وتكون العباده والتعليم ويأمر العبد المسلم
بالمعروف وينهى عن المنكر ويكون الأنفاق والأحسان والجهاد والبذل والنصيحه
وبذلك تثقل موازين الحسنات يوم القيامه ان شاء الله


اسال
الله العظيم لى ولوالديه ولكل الأعضاء بالمنتدى والمسلمين والمسلمات
والمؤمنين والمؤمنات الى يوم الدين الأخلاص فى القول والفعل والعمل وان
يعيننا على ذكره و حسن عبادته وحسن طاعته وحبه وحب رسوله صلى الله عليه
وسلم وان يعيننا على ان نقيم الصلاة ومن ذرياتنا ربنا وتقبل الدعاء وان
يعيننا على قراءة القرأن بتدبر والعمل بكل ما فيه بأخلاص وصلى اللهم وسلم
وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
هدانا الله واياكم لكل ما يحب ويرضى
وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين





عجبني فنقلتهٌ لكم ’.,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوارب النجاه -موضوع قيم ومفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: